التناول الصحفي لقضايا التعذيب

التناول الصحفي لقضايا التعذيب

23 views 2019/02/12 0

  • من الأهميّة بمكان أن يعي الصحفيّون بالخطورة القصوى لجرائم التعذيب على الضحايا. ويعني ذلك ضرورة التزام الحذر عند توصيف القضايا ذات الصلة بهذه الظاهرة. فمحاولة تبييض الجلاّد، أي من مارس التعذيب ضدّ غيره، من شأنها أن تُفرز آثارا نفسيّة عميقة لدى الضحايا. وهو ما يعني المشاركة بشكل غير مباشرة في جريمة التعذيب ضدّ هؤلاء.

 

  • لا بدّ أن يأخذ الصحفيّون بعين الاعتبار الحالة النفسيّة الخصوصيّة لضحايا التعذيب. ومن ثمّة من الضروري ألّا تشكّل المادّة الإعلاميّة التي ينتجونها ضررًا على أطراف الدعوى القضائيّة، ولاسيما ضحايا التعذيب.

 

  • يلتزم الصحفيّون بأخذ مسافة من قضايا التعذيب المطروحة. ويستوجّب ذلك تجنّب الانخراط في الحملات الممنهجة التي تحاول التهوين من جرائم التعذيب أو تستصغرها أو تسخر منها أو غير ذلك من الممارسات. وهو ما قد يُسيء لضحايا التعذيب ويحطّ من كرامتهم، ومن ثمّة يُطيل أمد معاناتهم وحزنهم.

 

  • من الضروري أن يُبادر الصحفي بالمراجعة الذاتيّة لأيّ خطأ محتمل قد يكون ارتكبه. وعليه عندها الإسراع بنشر التصويب والاعتراف بالخطأ في حال حصوله…

هل كان هذا مفيدا؟