التناول الصحفي لقضايا الهجرة واللجوء

التناول الصحفي لقضايا الهجرة واللجوء

19 views 2019/02/12 0

تتضمّن أخلاقيّات الصحافة خمسة مبادئ أساسيّة ينبغي اعتمادها إزاء قضايا الهجرة واللجوء، وهي: “حقائق لا انحياز” و”معرفة جيّدة بالقانون” و”تمكين الجميع من حقّ التعبير” و”إظهار الإنسانيّة” و”تجنّب الكراهيّة”.

  • على وسائل الإعلام أن تضطلع بدورها المحوري في تحسين الصورة المتواترة عن المهاجرين واللاجئين، باعتبار أنّ لذلك أهميّته في توجيه الرأي العام بشأن هذه القضايا.
  • يتوجّب على الصحفيّين تجنّب السقوط في التعميم عند تغطية بعض الممارسات غير القانونيّة التي قد يأتيها بعض المهاجرين أو اللاجئين، على غرار تعمّد ربط المهاجرين بشبهة إقامة أوكار الدعارة وغيرها…
  • من الأهميّة أن ينتبه الصحفيّون إلى أنّ ترويج أخبار غير دقيقة إزاء المهاجرين واللاجئين قد يؤدّي إلى سوء فهم لدى جمهور وسائل الإعلام. وهو ما ينعكس سلبا على المهاجرين ويحرمهم من فرص الاندماج ويُغذّي الكراهيّة والعنف إزاءهم ويضرب قيم التسامح والمساواة.
  • على وسائل الإعلام أن تعطي فرص التعبير للجمعيات والمنظمات المهتمة بقضايا الهجرة واللجوء بهدف فهم أعمق لقضايا هذه الفئات وتنوّعها وعدم اختزالها في نموذج أحادي.
  • استخدام المفاهيم والمصطلحات الصحيحة فلا توجد هجرة غير شرعيّة وإنما فقط غير قانونية أو غير نظاميّة لأنّ الهجرة حقّ تضمنه مختلف التشريعات المحلية والدولية.
  • اعتماد المقاربة الحقوقيّة في التغطية الإخبارية لقضايا الهجرة واللجوء. وهو ما يوجب تجنّب التوصيفات السلبيّة المهينة، ويتطلّب نقل معاناة تلك الفئات الهشة بشكل نزيه بعيدا عن التهوين أو التهويل.

هل كان هذا مفيدا؟