دور الصحفي في إصلاح المنظومة القانونيّة والقضائيّة

دور الصحفي في إصلاح المنظومة القانونيّة والقضائيّة

49 views 2019/02/11 0

يواجه الصحفيّون تحدّيات عدّة في تغطية المحاكمات وشؤون القضاء والعدالة، نظرا إلى أنّ محدوديّة المعرفة القانونيّة الدقيقة لدى بعض المشتغلين في القطاع الإعلامي قد تؤدّي إلى الوقوع في أخطاء مهنيّة محتملة، على غرار عدم احترام قرينة البراءة أحيانا.

وفي المقابل هناك نزوع لدى منظوري الأجهزة القضائيّة إلى اعتبار إقبال وسائل الإعلام على تداول شؤون المحاكمات والبحث والتحقيق القضائي من شأنه أن يؤدّي إلى التأثير في السير العادي للقضاء.

وهو تصوّر ينطلق من موروث رائج في العالم بأسره يُرجّحُ كفّتي السريّة والتكتّم، ممّا يمسّ أحيانا من حريّة الصحافة والحقّ في النفاذ إلى المعلومات. ورغم موضوعيّة بعض تلك الانتقادات المتبادلة بين أهل القضاء والصحافة، فإنّه من الأهميّة بمكان التأكيد على الترابط الوثيق بين وجود منظومة قضاء عادلة وحريّة التعبير والصحافة.

ويُجسّد ذلك إقرارًا بأنّ الصحافة المستقلّة في الأنظمة الديمقراطيّة تؤدّي دورا رقابيا اعتباريّا وتمارس سلطة رمزيّة.

وهو ما يُتيح لها الإسهام بشكل متفاوت من بلد إلى آخر في إصلاح المنظومة القضائيّة والقانونيّة.

وهذا لا يعني طبعا أن تُنصّب وسائل الإعلام نفسها سلطة للتشريع أو تخرق القانون باسم حريّة الصحافة، وإنّما أن تُسهم في تسليط الضوء على القضايا المطروحة وما قد يشوبها من غموض، عبر الإخبار والتحليل والرأي وكشف الحقائق، في ظلّ احترام أخلاقيات الصحافة والتمسّك بمعاييرها وضوابطها المهنيّة.

ولا ريب في هذا السياق أنّ وسائل الإعلام تضطلع بدور إخباري وتثقيفي و توعوي عبر تعريف الجمهور بالقوانين الجديدة خصوصا من أجل معرفة حقوقهم وممارستها في إطار الضوابط القانونيّة ذات الصلة.

ومن الأدوار المهمّة الموكولة إلى الصحفيين، في هذا المجال، العمل على تبسيط المفاهيم القانونيّة للجمهور من القرّاء أو المستمعين أو المشاهدين، وذلك دون المسّ بمعايير الدقّة والأمانة المهنيّة وبالاستناد إلى مختصّين وخبراء في المجال ذي الصلة.

وهو ما من شأنه أن يُسهم عمليّا في تفعيل مسألة الإصلاحات القانونيّة والقضائيّة.

هل كان هذا مفيدا؟