توطئة, منهجيّة إعداد و ملخص عام للدليل

منهجيّة إعداد الدليل

11 views 2019/01/15 0

يتوجّه هذا الدليل الإرشادي المتخصّص بالأساس إلى الصحفيّين التونسيّين بهدف تطوير قدراتهم وتعزيز مهاراتهم في مجال التغطية القانونيّة والقضائيّة. وقد جاء تتويجًا لمسار تدريجي متعدّد المراحل وتشاركيّ المنهج.

هذا النهج التدرّجي الذي شارك في تأثيثه عدد من الخبراء في المجالين الإعلامي والقانوني حرص على الانطلاق من العمل القاعدي، أيّ من الصحفيين أنفسهم، وذلك عبر تحديد جملة من انتظاراتهم وإحتياجاتهم.

ومن ثمّة ارتكز العمل أوّلا على تشخيص النقائص، ثمّ تكوين فرق عمل من أجل رفع اللبس والخلط الذي يشوب التعاطي مع المفاهيم القانونيّة من جهة وإزاء الضوابط المهنيّة والأخلاقيّة ذات الأهميّة المتزايدة في التغطية القانونيّة والقضائية من جهة أخرى.

كلّ ذلك أتاح في المرحلة اللاحقة إعداد العناصر العامّة لورقة العمل الخاصّة بالدليل وتحديد مختلف الأهداف المنشودة منه. ويُجسّد ذلك المنهجيّة التشاركيّة التي ضُبطت وكُرّست في مختلف مراحل إعداد هذا الدليل.

وانطلاقا ممّا سبق عقد فريق العمل عددا من الاجتماعات لتحديد محاور الدليل، ثمّ باشر الخبيران الإعلامي والقانوني المكلّفان بإعداد الدليل مرحلة جمع البيانات وتحديد المراجع ذات الصلة.

كما بادرا الخبيران، كلّ من ناحيته، بإجراء عدد من اللقاءات مع خبراء آخرين في المجالين الإعلامي والقانوني بهدف توسيع دائرة الاستشارات التي من شأنها أن تُقدّم الإضافة المرجوّة في مضامين الدليل.

وقد تخلّلت ذلك اجتماعات تنسيقيّة بين الخبيرين الإعلامي والقانوني بهدف الملاءمة بين المحاور القانونيّة والإعلاميّة للدليل. كما أقيمت لقاءات عدّة أخرى سواء لمتابعة مدى تقدّم إنجاز الدليل أو لتقويم العمل بعد إتمام مسوداته الأولى.

والجدير بالذكر أيضا أنّ فريق العمل كان قد دعا عددا من الخبراء في المجالين الإعلامي والقانوني إلى المشاركة في مائدة مستديرة لمناقشة مضامين المسودة الأخيرة من الدليل وإبداء وجهات نظرهم وتوصيّاتهم قبل إقرار اعتماد الدليل ونشره في محمليه الورقي والإلكتروني.

هل كان هذا مفيدا؟